أخبار

الباحث التونسي إسماعيل فليس ينتج مضادات مكروبات تحافظ على المواد الغذائية لفترة أطول

الباحث التونسي إسماعيل فليس ينتج مضادات مكروبات تحافظ على المواد الغذائية لفترة أطول

بلادي نيوز ̲ biladinews ̲

أوردت “صحيفة كيبيك” أن الأستاذ التونسي أصيل مدينة منزل بورقيبة من ولاية بنزرت “إسماعيل فليس” تلقى هو و فريقه بمركز الأبحاث في العلوم الطبيعية و البحوث الهندسية بكندا “سي آر أس أن جي” منح بقيمة 2.7 مليون دولار على مدى خمسة سنوات لتطوير مضادات ميكروبات طبيعية تمكن من الحفاظ على المواد الغذائية لفترة أطول باستخدام كميات أقل من الملح وبدون إضافات كيميائية وقد وضع تحت تصرفهم معدات متطورة تقوم باستنساخ عملية الهضم كاملة من الإنسان و الحيوان

وقد قام فريق البحث الذي يترأسه الأستاذ “فليس” بأعمال ملحوظة قدمت بعض النتائج الملموسة فقد قاموا بتحديد سلالة من مضادات الميكروبات الطبيعية التي من شأنها التمديد في فترة الحفاظ على سمك السلمون المدخن

وقد تم الإعتراف بهذه السلالة من قبل وزارة الصحة الكندية كمادة مضادة للغذاء، وبهذا الشكل يصبح بإمكان مؤسسة “فيموار جريزلي” تطوير منتجات جديدة في السوق تبقى لمدة ثلاثة أسابيع في الثلاجة حسب تصريح الأستاذ “فليس”

وقال الباحث “ستالا” الذي يترأس مركز أبحاث الحليب في العلوم و التكنولوجيا :” في صناعة المواد الغذائية هناك حاجة ملحة لتطوير هذه المواد الطبيعية، وبالتالي فإنه من مصلحة العديد من الشركات الصناعية المشاركة في مشروعنا الحالي”

كما يهتم فريق بحث الأستاذ “فليس” بشكل خاص بالمواد الطبيعية الموجودة بالجبن و اللبن كي يطوروا جزئيات السلامة البيولوجية

وفيما يتعلق بقطاع الطب البيطري، يركز فريق البحث على إستخدام المركبات الطبيعية كعوامل لنمو الثروة الحيوانية مع تجنب إستخدام المضادات الحيوية ، إذ قال الأستاذ “فليس” مشاكل مقاومة المضادات الحيوية تأتي بسبب إستعمالها بطريقة خاطئة”

الشركات الخاصة لهذا البحث العلمي تنتمي إلى قطاعات مختلفة من الصناعات الغذائية و حتى قطاع التنظيف و التطهير

مقالات ذات صله