أخبار

ما لا تعرفه عن الطفل الفلسطيني الذي فشلت إسرائيل في قتله

ما لا تعرفه عن الطفل الفلسطيني الذي فشلت إسرائيل في قتله

بلادي نيوز ̲ biladinews ̲

أحمد مناصرة طفل فلسطيني، أصيب يوم 12 أكتوبر 2015 برصاص الإحتلال الإسرائيلي وترك ينزف ظنا منهم أنه سيلفظ أنفاسه الأخيرة تدريجيا بعد أن يتعذب أمام أعينهم

ذلك المشهد الذي هز قلوب الملاييين من المشاهدين حول العالم روى قصة طفل نجى من أيادي قواة الإحتلال بأعجوبة ونقل إلى المستشفى مكبل اليدين إلى أن شفي من جراحه ونقل على الفور للمثول أمام التحقيق بتهمة تنفيذه لعمليتي طعن

وفي 7 نوفمبر 2016، بعد أن أتم أحمد عامه الرابع عشر واجه موت آخر بين جدارن السجن، فقد تم الحكم عليه من طرف المحكمة المركزية الإسرائيلية ب 12 سنة مع غرامة تتجاوز الخمسين ألف دولار ستدفعها عائلته

في فلسطين يولد الأطفال رجالا”، هذا ما قاله أحمد مناصرة لسجانيه قبل أن يواجه موته البطيء بين جدران السجن”

صورة لأحمد مناصرة وهو يبتسم خلال نقله للتحقيق

هل تعلمون من هذا المعتقل الذي يبتسم ؟ - نعم هذا هو الطفل "أحمد مناصرة" الذي رَآه العالم أجمع بالصوت والصورة وهو ينزف مصاباً ويتم ضربه وشتمه من قبل مستوطنين حاقدين .. -بالله عليكم؛ هل هم من يحاكمون الطفل أم أن الطفل هو من يحاكمهم ؟ #zainab_♥

مقالات ذات صله