أخبار

…يوسف الشاهد : 2017 سيكون أصعب إذا لم نتحرك اليوم

صرح رئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد اليوم الجمعة 26 أوت 2016 خلال جلسة منح الثقة لحكومته أن تونس تعيش أزمة تعمقت يوما بعد يوم، معتبرا أن البلاد نجحت في تحقيق الانتقال الديمقراطي لكن التجاذبات السياسية أثرت على الوضع منذ ثورة جانفي 2011.


وأشار رئيس الحكومة المكلف إلى أن سنة 2017 ستكون أصعب بكثير من 2016 في حال لم نتحرك جميعا لتغيير الوضع، متابعا القول ‘ 2017 ستكون سنة صعبة إذا لم نتحرك وسنكون مجبورين على إتباع سياسية التقشف أي أن الدولة ستكون مجبرة على التقليص في المصاريف وستكون مجبرة على تسريح آلاف العمال ورفع الضرائب وإيقاف الاستثمار في التنمية والبنية التحتية..’

واضاف يوسف الشاهد إن النخوة التي عاشها الشعب التونسي إبان ثورة 14 جانفي لم تدم طويلا وتبخرت أحلام الشباب والمواطنين، مشيرا في هذا الإطار على استفحال ظاهرة الرشوة والفساد والمحسوبية خلال السنوات الخمس الأخيرة وتحول مكسب الحرية إلى فوضى، هذه حقيقة الوضع الذي نعيشه اليوم بعد 5 سنوات من الثورة. 

مقالات ذات صله